سيتم اغلاق هذا الموقع قريبا، يرجى زيارة منصة الخدمات الحكومية الموحدة My.gov.sa

(GMT +3)
English الموقع
عدد النتائج حسب الفلاتر المختارة: 90 / 91

هو نظام آلي لإدارة حركة المرور باستخدام نظم إلكترونية تغطي المدن الرئيسية في المملكة، ويتكون من عدة نظم إلكترونية للتشغيل والإدارة والتتبع الإرشاد والمراقبة والضبط، والتي يتم ربطها بمراكز القيادة والسيطرة المتواجدة في ثماني مدن موزعة في مختلف مناطق المملكة.
 

ويهدف المشروع إلى: تحسين مستوى السلامة المرورية، وتوظيف أحدث التقنيات المتقدمة في مجال النقل الذكي (ITS) لإيجاد بيئة مرورية آمنة، ورفع كفاءة شبكة الطرق المتوفرة حاليًّا، وتدعيم الأمن العام باستخدام أحدث أنظمة المراقبة، والعمل على تنفيذ أنظمة المرور بدقة واستمرارية

ولمزيد من التفاصيل 

يُعدّ النظام منظومة برمجية متكاملة يقدمها المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعْد، وهي مسؤولة عن إدارة العملية التعليمية الإلكترونية، ويشمل ذلك: التسجيل والجدولة والتوصيل والتتبع والاتصال والاختبارات. ويستطيع المتعلم من خلال صفحته الخاصة الاطلاع على درجاته وواجباته، كما يستطيع المعلم بناء الاختبارات الإلكترونية عبر أنظمة إدارة التعلم وتقديمها للطلاب، وتخزين الدرجات آلياً في جداول خاصة، وغير ذلك من المميزات والخدمات المقدمة للمتعلم والمعلم والإدارة.

كما يشمل النظام نظام إدارة محتوى التعلّم، وهو البيئة التي يمكن من خلالها إدارة مخازن خاصة بوحدات التعلّم واستخدامها في تطوير المواد التعليمية، وتتميز هذه النظم بقدرات بحثية عالية تتيح للمطورين البحث والوصول السريع إلى النصوص والوسائط اللازمة لبناء محتوى التعلّم.

ولمزيد من التفاصيل .

E-Correspondence

تبنى برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) مبادرة بناء نظام إلكتروني وطني موحد للمراسلات الحكومية وذللك من خلال تطوير منصة إلكترونية تشمل جميع الجهات الحكومية من أجل إعداد المراسلات والوثائق وتبادلها وتخزينها وتتبعها واسترجاعها. وقد جاء نظام المراسلات الحكومية الإلكتروني eCorrespondence نتيجة للتطور الحاصل في المسيرة التنموية التي تعيشها المملكة العربية السعودية وما يصاحبه ذلك من نشوء عدد من الجهات الحكومية المستقلة كالهيئات وغيرها وهو ما أدى بطبيعة الحال إلى زيادة عدد المراسلات بين تلك الجهات الحكومية ما بين مراسلات صادرة وأخرى واردة .

المزيد

 

SMS Gateway

يمثل نظام الرسائل النصية الحكومية المركزي (تراسل) أحد الخدمات التي أطلقها برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية لزيادة فعالية التواصل والتفاعل فيما بين الجهات الحكومية من جهة والمستفيدين مما تقدمه تلك الجهات من خدمات للأفراد والمنشآت. ويهدف هذا النظام الخاص بقناة التكامل الحكومية (تكامل GSB) إلى تقديم خدمات الرسائل النصية القصيرة وفق أفضل المواصفات الفنية والأمنية بما يضمن توفير وسيلة فعالة وسهلة آمنة وسريعة للتواصل فضلاً عن توفير قناة متطورة وآمنة للاستفادة من هذا النظام.

المزيد

 

تحتوي الموسوعةُ على معلومات حول المواضيع الطبِّية والنِّظام الغذائي وأسلوب الحياة الصحِّي، والحصول على الرِّعاية الصحِّية، ومعرفة آخر الأخبار والأحداث، وتُقدِّم خدماتٍ شخصيةً وتطبيقات تفاعلية، وذلك بطريقةٍ واضحة وسهلة الاستخدام. كما أنَّها مُصمَّمةٌ بشكلٍ خاص لتلبية احتياجات مختلف الفئات المستهدَفة، مثل الرِّجال والنِّساء والأطفال.

وجرى اختبارُ قابليَّة الموسوعة للاستخدام من أجل ضمان أن يستجيبَ الموقع لاحتياجات المستخدِم. كما يمكن للممرِّضات والأطبَّاء استخدامُ المعلومات الواردة فيها لتحسين الحوار بينهم وبين مرضاهم. وقد جَرى تطويرُ موقع للموسوعة يحتوي على كم كبير من المعلوماتِ التي تساعد على فهم العَواقب المحتملة للمُعالجات.

 

الأنظمة النمطية الحكومية هي الأنظمة أو التطبيقات الآلية المشتركة والمتكررة بين الجهات الحكومية بمختلف قطاعاتها ومن أشهرها أنظمة تخطيط الموارد الحكومية (GRP)، ويطلق عليها عادة الأنظمة النمطية الحكومية. ومن الأمثلة على ذلك: الأنظمة المالية، وأنظمة شؤون الموظفين، وأنظمة المشتريات، وأنظمة إدارة المواد (المخازن والمستودعات)، وأنظمة الاتصالات الإدارية أرشفة الوثائق ...الخ. ويوجد أنظمة نمطية أخرى يشترك فيها عدد محدود من الجهات الحكومية التي تنتمي إلى قطاع واحد. ومن تلك القطاعات الحكومية المختلفة التعليم والصحة والمحاكم ...الخ. ومن الأمثلة على تلك الأنظمة النمطية ما يلي: أنظمة الجامعات والمدارس وأنظمة إمارات المناطق والمحافظات وأنظمة المستشفيات والمستوصفات والصيدليات وأنظمة القضاء والمحاكم وأنظمة البلديات والأمانات ...وغيرها.

المزيد

تعتمدالسياسة التجارية للمملكة العربية السعودية على مبدأ الاقتصاد الحر دون أي تقييد للمبادرات الفردية أو انتقاص لدور القطاع الخاص في ميادين الأعمال ومجالات التنمية. وتهدف السياسة التجارية للمملكة إلى تحرير التجارة، وتعزيز دور القطاع الخاص، وتنويع القاعدة الاقتصادية، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتفادي التقلبات الحادة، ونقل التقنية والتوسع في برامج التوازن الاقتصادي، وتحقيق التكامل الاقتصادي مع دول مجلس التعاون، وتنمية وتطوير العلاقات التجارية الخارجية للمملكة وتعظيم الاستفادة منها. كما تهدف السياسة الاقتصادية لحكومة المملكة إلى تنويع القاعدة الاقتصادية من خلال تقليل الاعتماد الأساسي السائد اليوم على قطاع تصدير الزيت الخام.

 

تقدم المشروع عمادة شئون المكتبات بجامعة أم القرى، وهو يحتوي على الرسائل العلمية؛ سواء ماجستير أو دكتوراه، والرسائل العلمية كملخصات التابعة للجامعات السعودية، بالإضافة إلى مجلات جامعة أم القرى، وعددها سبع مجلات علمية في مختلف التخصصات، والمخطوطات الأصلية والورقية على ميكروفيلم، ومؤلفات لمنسوبي الجامعة. ويفوق عدد صفحات المكتبة أربعة ملايين صفحة.

للاطلاع على المكتبة.

إحدى مبادرات وزارة التجارة والاستثمار، بالتعاون مع شركة (ثقة) لخدمات الأعمال. والهدف الأساسي منها هو زيادة فرص نجاح المتاجر الإلكترونية، وتسهيل التواصل بين المشترين والمتاجر. وتفيد المبادرة كل المتعاملين في التجارة الإلكترونية، سواء بائعين أو مشترين، حيث يستطيع الجميع من خلالها أن يبيع أو يشتري عبر المنصات الإلكترونية ووسائل الاتصال الحديثة. والتسجيل في الخدمة مجاني، وليس هناك شروط معينة للتسجيل فيها.

وتزيد الخدمة من موثوقية الأعمال والتجارة الإلكترونية، لأن موقعها يعتبر منصة تسويقية موثوقة من قبل المشترين. وسيحصل التاجر على أيقونة توثيق حساباته في المنصات الإلكترونية الخاصة به، كما يمكن للمشتري استعراض حسابات أصحاب المتاجر المسجلة في الخدمة، والاطلاع على جميع منصاتهم وحساباتهم في الشبكات الاجتماعية المرتبطة، وأيضاً على تقييمات وتعليقات عملائهم السابقين.

للتسجيل في المبادرة.

يتيح النظام للمدارس إدخال درجات الطلاب والطالبات وتدقيقها إلكترونيًّا، ومن مختلف مناطق ومحافظات المملكة، إضافةً إلى المدارس السعودية بالخارج، ويهدف إلى تأسيس نظام معلوماتي شامل للعملية التعليمية يعتمد على أحدث ما توصلت إليه التقنية في مجال الإدارة التربوية الإلكترونية.

ويغطي النظام جميع المدارس التي تشرف عليها الوزارة. وسيوفر النظام الكثير من الخدمات الإلكترونية لكل من: الطالب، والمعلم، وولي الأمر، ومدير المدرسة، وصانع القرار، كما سيساهم في إعداد التقارير اللازمة، وتوفير المعلومات الأساسية عن العملية التربوية عند الحاجة إليها، وبالكيفية المرغوب فيها.

ولمزيد من التفاصيل .

King Abdulaziz New International Airport تتمثل رسالة المشروع في أن يصبح مطار الملك عبد العزيز الدولي محوراً عالمياً نموذجياً يعزّز النهضة الاقتصادية لمدينة جدة وللمملكة العربية السعودية ككل، ويحقق طموح الهيئة العامة للطيران المدني في تعزيز مكانة مدينة جدة كمحور عالمي. وصُمّم مخطط المشروع كي يتمّ تنفيذه على ثلاث مراحل تنتهي في عام 2035م، بحيث تصل طاقته الاستيعابية الكاملة إلى (70-80) مليون مسافر سنوياً باستخدام المدارج الثلاثة الموجودة حالياً.ويتضمن المشروع العناصر الرئيسية التالية: مجمّع صالات المسافرين التي تقام على أرض تبلغ مساحتها أكثر من 670 ألف متر مربع، وتجهيز صالات السفر بـ(46) بوابة لصعود الطائرات، تتصل بـ(94) جسراً للوصول للطائرات، بما فيها الطائرات العملاقة ذات الطابقين من طراز (إيرباص- A380)، وصالات للانتظار وفق أرفع المستويات، وفندق تابع للمطار، ومنطقة للأسواق التجارية الحديثة، وأن يصل نظام نقل الركاب الآلي بين مركز استقبال الركاب ومركز الرحلات الدولية، ومركز حديث للمواصلات يضم أحدث وسائل النقل المتنوعة، بما فيها محطة قطار متكاملة، ونظام متطور لتحميل ومناولة أمتعة المسافرين يمتد لأكثر من 60 كلم من سيور النقل المتحركة، وأحدث نظام تقني للتحكم بحركة المرور الجوي، مع برج المراقبة الملاحي بتصميمه الفني المميز، والذي يبلغ ارتفاعه 136م، ويعتبر أطول برج ملاحة جوية في العالم، وشبكات واسعة من الطرق والأنفاق ومدارج الطائرات، ومرافق ومنشآت متنوعة للدعم والمساندة، ومحطة خاصة لخزانات الوقود وشبكة إمداد الوقود، ومشتل مركزي خاص للعناية بالنباتات، وخدمة حدائق المطار الداخلية، وما حوله.

 

مشروع لربط معاملات خدمات العملاء والفواتير على مستوى مديريات المملكة، وربط قاعدة بيانات العملاء، وبيانات كميات الاستهلاك في أنحاء المملكة. وقد تم اختيار منتج شركة أوراكل العالمية (CC&B Customer Care & Billing)؛ لما يوفره هذا التطبيق من تحسين لكافة مراحل التعامل مع العملاء.
 

وسيطبق المشروع على عدة مراحل على مستوى المديريات، بدايةً من مديرية المياه بمنطقة المدينة المنورة، ويليها باقي مديريات المملكة.
 

هو مشروع لتطبيق أنظمة تخطيط الموارد الحكومية، واختارت وزارة المياه والكهرباء أنظمة أوراكل (eBusiness Suite) للمشروع.
وتم اختيار أربعة تطبيقات رئيسة من تطبيقات أنظمة أوراكل، وهي المعنية بالشؤون المالية والإدارية، والتي ستكون حجر الأساس لتطبيق أنظمة أخرى من أنظمة أوراكل المتعددة في المستقبل.
ويسعى المشروع إلى الوصول لمستوى مميز في الأداء الحكومي، وتحقيق تكامل الإدارات والمديريات بمنظومة عمل موحدة وشاملة، باستخدام أفضل المواصفات والأنظمة الإلكترونية لرفع كفاءة وخدمات الوزارة.
ويهدف المشروع إلى:

  • توحيد إجراءات و سياسات العمل.
  • نظام واحد متكامل يدمج عمل الإدارات المختلفة.
  • تحسين مستوى الأداء والكفاءة لإدارة العمليات.
  • تطبيق أفضل الممارسات العالمية وتبسيط إجراءات وسياسات العمل الحالية.
  • توفير بيئة إلكترونية تكون أداة إستراتيجية للوزارة لاستخراج البيانات التحليلية واتخاذ القرارات.
  • تطوير مهارات موظفي الوزارة تقنيا ومهنيا.
  • رفع مستوى جاهزية المديريات للتحول للقطاع الخاص.
  • تحقيق إستراتيجية الوزارة للوصول لتعاملات إلكترونية شاملة.
  • التوافق مع قرارات مجلس الوزراء للتحول للحكومة الإلكترونية.

 

يهدف المشروع إلى دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تستهدف الموهبة والإبداع في جميع  مناطق المملكة؛ سعيًا إلى نشر الحراك الثقافي في مجال الموهبة والإبداع على مختلف الأشكال، من خلال دعم كافة مناطق المملكة، مع الأخذ بالاعتبار ظروف الجهة ودورها وشريحة المستهدفين عبر آلية محددة.

ويستهدف المشروع المدارس والمؤسسات التعليمية والعلمية، والهيئات واللجان والمراكز غير الربحية، وإدارات ومراكز الموهوبين والموهوبات، والأندية والمراكز العلمية. ويفتح باب الدعم سنويًّا مع بداية العام الدراسي، وتفرز الأعمال كل أسبوعين من قبل اللجنة.

ولمزيد من التفاصيل .

نصّ قرار مجلس الوزراء رقم ( ٩) وتاريخ 12/1/1421هـ على إنشاء الهيئة العليا للسياحة، على أن تضطلع بالاهتمام بالسياحة في المملكة، وتنميتها، وتطويرها، والعمل على تعزيز دور قطاع السياحة، وتذليل معوقات نموه، وذلك حتى تكون السياحة قطاعًا أساسيًّا منتجًا، وداعمًا لاقتصاد المملكة العربية السعودية.
وتنفيذًا لقرار مجلس الوزراء، أنشئت الهيئة العليا للسياحة، وعملت على مشروع تنمية السياحة الوطنية ما بين صفر ١٤٢١هـ - شعبان ١٤٢٣هـ، بغرض إعداد خطة تنمية سياحية وطنية في السعودية.

وتشتمل الخطة على إستراتيجية تنمية سياحية مدتها 20 سنة، مع خطة عمل خمسية مفصلة للمرحلة الأولى من مدة الخطة الرئيسة، ويطرح المشروع سياسة وإستراتيجية شاملة ومجموعة من البرامج والمبادرات الجديدة التي تهدف إلى تحقيق تنمية متكاملة ومستديمة لصناعة السياحة في السعودية.

وللاطلاع على المزيد من التفاصيل.

هو نظام وآلية تطوير شامل تقوم عليه عدة قطاعات حكومية وقضائية ومالية بما فيها وزارة العدل، والمالية، والخدمة المدنية، وهيئة الخبراء، واللجنة العليا للتنظيم الإداري، وغيرهم، تقوم كلها مجتمعة كل في اختصاصه بوضع الآليات وتنفيذها لصالح هذا المشروع الذي يهدف لتطوير القضاء، وذلك من خلال الدعم المخصص للمشروع بميزانية مستقلة قدرها سبعة مليارات ريال. وسيساهم المشروع في تطوير آليات وتقنيات القضاء وديوان المظالم في شتى المجالات.

ويتميز المشروع بالتأكيد على استقلالية القضاء والعناية به بشكل عام، وإسناد الاشراف على القضاة في الشؤون الوظيفية وأعمالهم إلى المجلس الأعلى للقضاء، كما أن فيه ميزة رفع مستوى الضمانات القضائية من خلال ايجاد "درجة استئناف"، إضافة إلى ميزة التخصيص بمعنى وجود التخصص النوعي للقضاة في نظر القضايا، مما سيعزز جانب التخصص ويريح القاضي والمراجع للمحاكم.

يمثل المشروع الذي أطلقه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- دعمًا كبيرًا لجهود وزارة التربية والتعليم وتحقيقًا لرؤيته  في أن التعليم هو الأساس لبناء اقتصاد معرفي يسهم في الوصول بالمملكة إلى مصاف  الدول المتقدمة، وتحقيق المشاركة المستقبلية  للنشء في بناء مجتمع متقدم في جميع المجالات.

ويهدف المشروع إلى بناء معايير عالمية لمختلف جوانب العملية التعليمية وعناصرها، وتطوير نظام متكامل لتقويم التعليم وقياس مستوى الجودة، وتطوير مختلف عناصر العملية التعليمية التي تشمل تطوير المناهج التعليمية بمفهومها الشامل لتستجيب للتطورات العلمية والتقنية الحديثة، وتلبي الحاجات القيمية والمعرفية والمهنية والنفسية والبدنية والعقلية والمعيشية لدى الطالب والطالبة، وإعادة تأهيل المعلمين و المعلمات، وتهيئتهم لأداء مهامّهم التربويّة والتعليميّة بما يحقّق أهداف المناهج التعليميّة المطوّرة، وتحسين البيئة التعليمية وتأهيلها وتهيئتها لإدماج التقنية والنموذج الرقمي للمنهج؛ لتكون بيئة الفصل والمدرسة بيئة محفزة للتعلّم من أجل تحقيق مستوى أعلى من التحصيل والتدريب، وأخيرا تعزيز القدرات الذاتية والمهارية والإبداعية وتنمية المواهب والهوايات وإشباع الرغبات النفسية لدى الطلاب والطالبات، وتعميق المفاهيم والروابط الوطنيّة والاجتماعيّة من خلال الأنشطة غير الصفية بمختلف أنواعها.

King Abdul Aziz Public Transportation System صدرت في 2 جمادى الآخرة 1433هـ، موافقة مجلس الوزراء على تنفيذ مشروع النقل العام في مدينة الرياض "القطارات، الحافلات" بكامل مراحله، وخُصّصت لجنة عليا للإشراف على تنفيذه، ومنحت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، عقودا بقيمة 22.5 مليار دولار لثلاثة ائتلافات تقودها شركات أجنبية من أكبر مصنعي ومنفذي شبكات القطارات في العالم؛ لتصميم وإنشاء أول شبكة مترو في العاصمة الرياض في مشروع عملاق سيستغرق تنفيذه خمس سنوات، ليعطي الضوء الأخضر لأكبر نقلة فعلية على الأرض في مجال المواصلات الداخلية، في تاريخ المملكة. ويهدف المشروع إلى تقليص الازدحام المروري، وتحسين النشاط الاقتصادي للعاصمة. ومن المقرر أن تبدأ الخدمة التجارية للشبكة عام 2018. وسيشمل المشروع ستة خطوط للسكك الحديدية تمتد لمسافة 176 كيلومترًا وتتضمن 87 محطة، وتعمل عليها قطارات كهربائية دون سائقين، وهو أكبر مشروع لشبكات النقل العام في العالم يجري تطويره حاليًّا. ووفق الخطة الزمنية، فإن المشروع سيستوعب 1.16 مليون راكب يوميًا مع بداية التشغيل، وترتفع طاقته الاستيعابية إلى 3.6 ملايين راكب يوميا بعد عشر سنوات. وفي مساء الأحد 20 رمضان 1434هـ (وفق تقويم أم القرى) الموافق 28 يوليو 2013م، شهدت مدينة الرياض أولى خطوات تنفيذ مشروع النقل العام بمدينة الرياض، عندما رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض رئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ المشروع، حفل عرض وإطلاق مشروع القطار الكهربائي (مترو الرياض) وسط حضور كبير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

 

موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت يحتوى على القرآن الكريم كاملا، بجميع القراءات والتفاسير، إلى جانب إعراب القرآن. والمشروع هو محاكاة إلكترونية للمصحف الشريف، ومتوفر بسبع عشرة لغة، مع هامش لترجمة معاني القرآن الكريم لأكثر من عشرين لغة، وترجمة صوتية لثلاث لغات، وستة تفاسير، وتلاوات للقرآن الكريم بصوت الكثير من مشاهير القراء، مع إمكانية التكرار لتيسير الحفظ على الأطفال، والمكفوفين خاصة.
ولمزيد من التفاصيل.

Yesser Data Center

تم تأسيس مركز التعاملات الإلكترونية الحكومية وفقاً لأعلى المواصفات الفنية والأمنية لتشغيل الأنظمة الوسيطة والتطبيقات الإلكترونية الوطنية المشتركة، التي سوف تسهل تناقل وتكامل البيانات بين الأجهزة الحكومية مما يساعد بإذن الله في تبسيط تقديم الخدمات الإلكترونية الحكومية. وهذا المركز هو أحد مشاريع البنية التحتية التي يشرف عليها برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر"، وأحد المشاريع الرئيسية التي يعتمد عليها البرنامج كحلقة وصل بين مراكز الحاسب الآلي في الجهات الحكومية المختلفة، حيث سترتبط الجهات الحكومية بهذا المركز تدريجياً وفق الخطة التنفيذية للبرنامج.

المزيد

 

الاولي السابقة 12345التاليةالأخيرة
صفحة 1 / 5.
${loading}