سيتم اغلاق هذا الموقع قريبا، يرجى زيارة منصة الخدمات الحكومية الموحدة My.gov.sa

(GMT +3)
English الموقع

الانتخابات في المملكة العربية السعودية

مقدمة

يَجري اختيار المرشحين لكثير من المناصب التنفيذية في المملكة العربية السعودية عن طريق عملية الانتخاب، والتي تتيح للمواطنين المشاركة في صنع القرار والإدارة، بما يعدّ خطوة تُضاف لمسيرة البلاد في بناء المجتمع بمشاركة جميع فئاته.

انتخابات المجالس البلدية

تُعقد الانتخابات البلدية كل أربع سنوات، وتتيح للمواطنين المشاركة في إدارة شئون المجالس البلدية واختيار أعضائها من الأكفاء، حيث ينص نظام البلديات والقرى الصادر بالمرسوم الملكي رقم 5/م في 21/2/1397هـ في مادته التاسعة على أنه "يتم اختيار نصف الأعضاء بالانتخاب، ويختار وزير الشؤون البلدية والقروية النصف الآخر من ذوي الكفاءة والأهلية". كما تنص المادة العاشرة منه على أن "يختار المجلس البلدي رئيسه ونائبه من بين أعضائه بصفة دورية لمدة سنتين قابلة للتجديد، وإذا تساوت الأصوات بين المرشحين فيعتبر قرار وزير الشؤون البلدية والقروية مرجحًا".

الدورة الثالثة من انتخابات المجالس البلدية:

    ساهمت المجالس البلدية خلال الدورتين السابقتين في تطوير العمل البلدي عبر رسم الخطط والبرامج ومتابعة تنفيذ المشروعات، وتلبية احتياجات المواطنين من الخدمات البلدية وتحسين مستوياتها وتفعيل أداء البلديات والرفع من قدراتها حتى تتمكن من تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.

وتنطلق الدورة الثالثة من انتخابات أعضاء المجالس البلدية خلال الفترة القادمة بحلة جديدة إذ تشهد جملة من التحديثات التطويرية للعملية الانتخابية والتي أقرها نظام المجالس البلدية الجديد الصادر بتاريخ 4/10/1435هـ والذي سيتم العمل بموجبه خلال هذه الدورة من عمل المجالس البلدية، بما في ذلك الانتخابات المتعلقة بتشكيلها.

من أبرز هذه التحديثات التي أرساها النظام الجديد ما يلي:

  • رفع نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين من النصف إلى الثلثين.
  • خفض سن القيد للناخب من 21 عاماً إلى 18 عاماً.
  • فتح باب مشاركة المرأة كناخب ومرشح (حسب الضوابط الشرعية).


وتتيح انتخابات أعضاء المجالس البلدية للمواطنين فرصة المشاركة في صنع القرار من خلال اختيار ذوي الكفاءة والخبرة لإدارة الشؤون المحلية والخدمات البلدية، ويقوم مفهوم الانتخابات بصفة عامة على إدلاء مجموعة من المواطنين تتوافر فيهم الشروط اللازمة لممارسة حق الانتخاب بأصواتهم لصالح المرشحين الذي يحظون بتأييدهم، ضمن عملية منظمة وفق أنظمة الاقتراع المعتمدة.

وتستمد انتخابات أعضاء المجالس البلدية أهميتها من مشاركة المواطنين للأجهزة الحكومية في إدارة الخدمات البلدية، إذ تعد هذه المشاركة عاملاً مساعداً في دعم القرار الحكومي بما يحقق مصلحة المواطنين، إضافة إلى ذلك فإن هذه المشاركة تجعل المواطنين في موقع المسؤولية المشتركة مع الجهات الرسمية، وهذا يزيد من مستوى الوعي والمبادرة لدى المواطنين.

وقد حرصت وزارة الشؤون البلدية و القروية السعودية على اطلاق تطبيق "إنتخاب" للأجهزة الذكية يحتوي على الخدمات الإلكترونية و اللوائح و القوائم وكافة التفاصيل المتعلقة في العملية الانتخابية:

مراحل العملية الانتخابية:

قيد الناخبين:

 تعد مرحلة قيد الناخبين التي ستبدأ في 7/11/1436هـ وتستمر لمدة (21) يوماً أولى المراحل العملية لإجراء الانتخابات، وفي هذه المرحلة يتم حصر وتسجيل من تنطبق عليهم شروط الانتخاب في سجلات مخصصة تسمى جداول قيد الناخبين، ويتم فيها قيد الناخبين خلال المدة المحددة في مراكز الانتخاب التي يتم إنشاؤها في نطاق المجلس البلدي، ويتم بعد انتهاء مدة القيد إصدار جداول قيد الناخبين ونشرها لمدة محددة وبالشكل الذي يتيح الاطلاع عليها ويفتح مجال الطعن والتصحيح فيها. وتعد مرحلة قيد الناخبين بالنسبة للمواطن المتوافرة فيه الشروط اختيارية وليست إلزامية ومن يفقد فرصة القيد في المدة المحددة لا يحق له الترشح أو الاقتراع في يوم التصويت.

تسجيل المرشحين:

 تتميز الدورة الثالثة وللمرة الأولى بتزامن عملية قيد الناخبين مع تسجيل المرشحين التي ستبدأ في تاريخ 15/11/1436هـ وتستمر لمدة (17) يوماً إذ لابد لممارسة حق الترشح أن يكون طالب الترشيح مقيداً في جداول قيد الناخبين. وسيكون الترشح خلال الفترة المحددة ووفق إجراءات معينة تسبق إصدار قوائم المرشحين ونشرها في الدوائر الانتخابية بما يتيح الاطلاع عليها ويفتح باب الطعن والتصحيح فيها ثم تنشر بشكلها النهائي.

حملات الدعاية الانتخابية للمرشحين: 

وهي المرحلة قبل الأخيرة وتبدأ في تاريخ 17/2/1437هـ بعد نشر القوائم النهائية لأسماء المرشحين وتستمر لمدة (12) يوماً حيث يفتح المجال للمرشحين المقبولين لبدء حملاتهم الانتخابية وتعريف الناخبين بهم وببرامجهم الانتخابية وأفكارهم وتطلعاتهم وخططهم المستقبلية، ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن يبدأ أي مرشح حملته الانتخابية أو الإعلان عن ترشيح نفسه قبل إعلان القوائم النهائية لأسماء المرشحين. ولهذه الحملات أهمية بالنسبة للمرشحين وللناخبين في آن واحد فهي تعطي الفرصة للناخب ليقرر من هو المرشح الأنسب الذي يرى فيه العناصر التي تجعله صالحاً لعضوية المجلس البلدي، ومن ناحية أخرى فهي فرصة لقيام المرشح بإيصال رسالته للناخبين وتعريفهم بنفسه للحصول على تأييدهم له يوم الاقتراع.

الاقتراع: 

وهي المرحلة الأخيرة والتي ستكون في تاريخ 1/3/1437هـ حيث تعد عملية الاقتراع المحور الأهم في العملية الانتخابية فكل الخطوات السابقة تعد تحضيراً للوصول ليوم الاقتراع فالناخبون في هذا اليوم يدلون بأصواتهم ويختارون مرشحيهم وفق الإجراءات المعتمدة وفي مراكز الانتخاب التي تم قيدهم فيها.

الفرز: 

هي عملية منظمة وفق إجراءات محددة يتم من خلالها معرفة الفائزين بالمقاعد المراد ملؤها بالانتخاب، وتتم بعد الانتهاء من عملية الاقتراع، ويتم في هذه العملية فرز وعد الأصوات في نفس مراكز الانتخاب من قبل لجان الانتخاب والفرز.

 إعلان النتائج: 

بعد انتهاء عملية الفرز يتم إعلان قائمة الفائزين بعضوية المجالس البلدية وعدد الأصوات التي حصل عليها كل واحد منهم، وبإعلان النتائج والذي سيتم في اليوم التالي مباشرة 2/3/1437هـ تكون العملية الانتخابية قد انتهت ولا يبقى منها إلا ما تفرزه من طعون أو اعتراضات إن وجدت وما تتطلبه تسمية أعضاء المجالس البلدية من إجراءات.
الطعون والتظلمات:
يحق لكل ناخب أو مرشح التظلم أمام لجنة الطعون والتظلمات الانتخابية ضد القرارات التي تتخذها اللجان الانتخابية في حقه، أو تجاه رفض تلك اللجان اتخاذ قرار لصالحه كان يجب عليها نظاماً أن تتخذه، كما يحق له الطعن في إدراج أي اسم من الأسماء التي وردت في جداول قيد الناخبين أو المرشحين وفق أوقات وتواريخ محددة بالأنظمة واللوائح والتعليمات. وتتميز لجان الطعون والتظلمات الانتخابية باستقلاليتها التامة.

 

الدورة الثانية من انتخابات المجالس البلدية

شهدت الدورة الثانية لانتخابات المجالس البلدية تطويرًا وتحديثًا في عدة جوانب لتلافي عدد من الملاحظات من الدورة الأولى، وشملت التعديلات الجديدة ما يلي:

  • ربط تصويت الناخب في الدائرة التي يقيم فيها بحيث يكون له صوت واحد فقط لمرشح واحد في دائرته.
  • زيادة عدد المجالس البلدية من 179 إلى 285 مجلسًا.
  • زيادة عدد المراكز الانتخابية من 631 إلى 855 مركزًا.
  • سير الإجراءات الانتخابية بالتزامن في كافة مناطق المملكة.
  • إعطاء صلاحيات واسعة للجان المحلية للانتخابات في تنظيم وإدارة العملية الانتخابية.

وبلغ إجمالي عدد الأعضاء الذين جرى انتخاب نصفهم 1636 عضوًا. وقد سارت العملية الانتخابية وفق المراحل التالية:

  • مرحلة قيد الناخبين من المواطنين للمشاركة في عملية الانتخاب في الفترة من 19 /5/ 1432هـ وإلى 27/ 6/ 1432هـ.
  • فترة قيد إلحاقي للناخبين ممن ميلادهم من 26/ 10/ 1411هـ إلى 2/ 11/ 1411هـ، وذلك في الفترة 25-30/ 6/ 1432هـ.
  • تسجيل المرشحين في الفترة 25-30 رجب 1432هـ.
  • إعلان جداول الناخبين الأولية 9/ 7/ 1432هـ.
  • إعلان جداول المرشحين الأولية 23/ 7/ 1432هـ.
  • إعلان جداول الناخبين النهائية 12/ 8/ 1432هـ.
  • إعلان جداول المرشحين النهائية 19/ 10/ 1432هـ.
  • حملات الدعاية الانتخابية للمرشحين في الفترة 20-30/ 10/ 1432هـ.
  • يوم الاقتراع 1/ 11/ 1432هـ.
  • إعلان النتائج 3/ 11/ 1432هـ.
  • تكوين المجالس البلدية 18/ 11/ 1432هـ.

 

معلومات وأرقام عن الدورة الأولى من انتخابات المجالس البلدية

  • تمت الدورة الأولى من الانتخابات البلدية في 179 مجلسا بلديا، وبلغ إجمالي عدد أعضاء هذه المجالس 1212 عضوًا، انتُخب نصفهم وعددهم 606 أعضاء.
  • عدد البلديات الجديدة التي أُنشئت بعد الانتخابات السابقة 106 مجالس.
  • عدد البلديات الجديدة التي أُنشئت لجان تقوم بمهام المجالس البلدية لها 62 لجنة.

وقد أثبتت هذه المجالس نجاحها رغم قصر وحداثة التجربة حيث عقدت أكثر من 2471 جلسة في السنة صدر عنها 4962 قرارًا نُفذ منها 70%، بالإضافة إلى قيام المجالس بـ 1905 جولات ميدانية في السنة، وعقدها نحو 701 لقاء مع المواطنين، وعددًا من ورش العمل.

أمثلة على أنواع أخرى من الانتخابات في المملكة

1- انتخابات الغرف التجارية الصناعية

يتم اختيار مجالس إدارات الغرف التجارية الصناعية عن طريق الاقتراع المباشر للأعضاء؛ وذلك حتى يمثل اختيار الكفاءات المتميزة من رجال الأعمال قوة دفع جديدة لعمل الغرف.

2- انتخابات الجامعات

ينتخب الطلاب رؤساء الأندية الطلابية؛ حيث يختارون من يرون فيه القدرة على تمثيلهم في المطالبة بحقوقهم، وتحقيق رغباتهم وأهدافهم.

3- انتخابات الهيئات

- انتخابات الهيئة السعودية للمهندسين
ينتخب المهندسون أعضاء ممثلين لهم ليكونوا في مواقع القيادة في مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين، التي تعمل على تنظيم حياة المهندسين وإدارة شؤونهم.

- انتخابات هيئة الصحفيين
يجري انتخاب مجلس إدارة هيئة الصحفيين من خلال عملية انتخابية يشارك فيها أعضاء الهيئة.

4- انتخابات الجمعيات التعاونية

يتم انتخاب أعضاء مجالس إدارة الجمعيات التعاونية العاملة في السعودية، والبالغ عددها قرابة 162 جمعية تعاونية.

وتتنوع أغراض هذه الجمعيات ما بين جمعيات تعاونية متعددة الأغراض، وجمعيات زراعية، وأخرى لصيادي الأسماك، ورابعة تسويقية واستهلاكية ومهنية، وجمعيات تعاونية للإسكان.

ويتكون أعضاء مجلس إدارة الجمعيات التعاونية من 17 عضوا، يمثل أعضاء تلك الجمعيات غالبية مقاعدها، فيما تحجز الحكومة ستة مقاعد لممثلين عن خمس وزارات ومؤسسة تمويل زراعية.

5- انتخابات الأندية الرياضية

يجري اختيار أعضاء مجالس إدارة الاتحادات الرياضية السعودية بالانتخاب، وتشمل الانتخابات 15 اتحادًا هي: اتحادات الملاكمة والمصارعة، والجمباز، والكاراتيه، والقدم، والطائرة، والسلة، وألعاب القوى، وكرة الطاولة، والتنس، والسباحة، ورفع الأثقال، وبناء الأجسام، والدراجات، والجودو والتايكوندو، والمبارزة. وكذلك يتم انتخاب أعضاء مجالس إدارات الأندية الرياضية بالمملكة.

6- انتخابات اللجان العمالية

تُشكَّل اللجان العمالية في المنشآت التي يتجاوز عدد العاملين فيها الـ 100 موظف، وتعود فكرة إنشائها بالمملكة إلى مطلع عام 2001هـ بعد أن أقرها مجلس الوزراء. ويتم اختيار أعضاء هذه اللجان بالانتخاب.

7- انتخابات المؤسسات الثقافية

يختار المثقفون السعوديون مرشحيهم في إدارة مؤسساتهم الثقافية (الأندية الأدبية، وجمعيات الثقافة والفنون)، وذلك عن طريق تشكيل جمعيات عمومية لها في مناطقها، وعبر هذه الجمعيات ينتخب المثقفون مجالس إدارات الأندية التي تمثلهم، كما يكون لهم الرقابة المالية والثقافية والإدارية على هذه الأندية؛ مما يكون له أثر إيجابي كبير على تنشيط الحركة الثقافية.

 

روابط ذات صلة


تاريخ أخر تحديث: ١٠‏/١‏/٢٠١٨ - المملكة العربية السعودية ٤:٣٠:١٧ م

تقييم المادة

${loading}