(GMT +3)
English الموقع

المشاركة المجتمعية

حرصت حكومة المملكة العربية السعودية على تبني وتفعيل مختلف أشكال التواصل بينها وبين المجتمع، الأمر الذي يعد نهجاً قديماً في سياسة قيادة هذه البلاد – أيدها الله – من خلال ما يعرف بالمجالس الملكية، وغيرها من اللقاءات الدورية بين القيادة والشعب.

والآن وبعد أن انطلقت مسيرة النماء والخير في السعودية، وما حققته المملكة من قفزات في مجال تبني التقنيات الحديثة والتعاملات الإلكترونية، أكملت الحكومة الرشيدة العمل وفق هذا النهج من خلال تطبيق مفهوم المشاركة المجتمعية، والذي تسعى من خلاله إلى تطوير أنظمتها وخدماتها، عبر إشراك المواطنين في عملية تحسين الخدمات المقدمة لهم، فضلاً عن أخذ آراء المواطنين ومتطلباتهم بعين الاعتبار عند صياغة أنظمتها وتشريعاتها، هادفة بذلك إلى جعل المواطن واحتياجاته محوراً رئيسياً في عملية اتخاذ القرار، مستفيدة مما تتيحه التقنية الحديثة من وسائل للتواصل والمشاركة المجتمعية، وتعدد تلك الوسائل، التي باتت منصةً للأفكار والمقترحات والنقاشات حول طبيعة الأنظمة والتشريعات التي تعتزم حكومة المملكة تبنيها والخدمات التي ترغب بطرحها لجملة المواطنين، بحيث تتحول تلك المرئيات والمشاركات إلى أنظمة وقرارات وتشريعات تتماشى مع طبيعة احتياجات المواطنين والمقيمين وقطاع الاعمال. ويكون ذلك في عدة اشكال منها تنفيذ قياس سنوي لرضا العملاء على المستوى الدولة. إلى جانب اخذ الدولة لمرئيات العموم من خلال بوابات تشارك فيها المجتمع اتخاذ القرار مثل بوابة "معا" لقطاع العمل والتوظيف.

 

الدليل الإرشادي لاستخدام أدوات المشاركة المجتمعية الإلكترونية في الجهات الحكومية بالمملكة العربية السعودية

يمثل هذا الدليل الإرشادي ثمرة جهد مشترك وتعاون بين برنامج التعامات الإلكترونية الحكومية (يسر) وشريحة واسعة من الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والتي كان لمشاركتها بالرأي والخبرة وبمختلف الوسائل أهمية كبيرة في إنجاز هذا الدليل. يطيب لبرنامج يسر أن يتقدم لكافة هذه الجهات بالشكر والتقدير.

قياس رضا المستفيد:

تنتهج الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية عدة طرق للحصول على رجع الصدى وانطباعات المستفيدين من الخدمات الإلكترونية الحكومية للمزيد من التطوير والتحسين وتنويع طرق وقنوات تنفيذ الخدمات وأصبح رضا المستفيد محوراً أساسياً في رفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام ونجاح الخدمات الحكومية، وتقديم خدمات أفضل تكون مُلبّية لحاجات الأفراد وقطاع الأعمال والجهات الحكومية،  ويعمل برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) استطلاعا دوريا للرأي حول مؤشرات رضا المستفيد من الخدمات الحكومية في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال دراسات واستطلاعات بحثية في جميع مناطق المملكة. ويستهدف هذا الاستطلاع المواطنين والمقيمين (ذكوراً وإناثاً)، وقطاع الأعمال، والجهات الحكومية. وتم خلالها قياس المحاور التالية: الوعي، الاستخدام، الرضا، الثقة.

 
  يجري العمل حالياً على استطلاع رضا المستفيدين من الخدمات الإلكترونية الحكومية للعام 2016م – 2017.

استطلاع رضا المستفيد 2013-2012

تم تنفيذ استطلاع حول مؤشرات رضا المستفيد عن التعاملات الإلكترونية الحكومية في المملكة العربية السعودية في العام 2012م-2013م.

2012-2013 نتائج استطلاع رضا المستفيد

المحور الأفراد الشركات
الوعي %84 %89
الاستخدام %69 %83
الرضا %65 %71
الثقة %66 %71

 

ومن الجهات الحكومية التي انتهجت قياس رضا المستفيد:

وزارة الخدمة المدنية:

استطلاعات رضا المستفيد
نتائج استطلاع رضا المستفيد
إحصاءات نتائج رضا المستخدمين عن الخدمات الإلكترونية

وزارة التجارة والاستثمار:

نتائج قياس رضا المستهلك عن وكالات السيارات في المملكة

وزارة الخارجية:

استبيانات رضا المتعاملين

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني:

استطلاع رضا المستفيد حول جودة الخدمات الإلكترونية

أمانة منطقة المدينة المنورة:

استطلاع رأي لقياس صوت العميل

أمانة منطقة الرياض:

استبيانات قياس رضا المستفيدين من الخدمات

أمانة جدة:

استطلاعات رضا المستفيدين

جامعة الملك فيصل:

استبانات تقييم الخدمات

جامعة الملك عبدالعزيز:

استبيان تقييم موقع الجامعة الإلكتروني
نتائج الاستبيان

مبادرات في المشاركة المجتمعية:

حرصاً من خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - على التيسير على أبنائه المواطنين، وبناته المواطنات، و التأكد من وصول جميع الخدمات التى تقدمها الدولة لهم بكل يسر وسهولة، فقد وجه – حفظه الله – بإنشاء بوابة تواصل، وهي خدمة إلكترونية، مقدمة من الديوان الملكي، يتم من خلالها الرفع للمقام الكريم عن أي تقصير من أي جهة كانت، والنظر فيما يعود بالنفع على المواطنين كافة. وكذلك; يحرص مجلس الشورى على تلقي عرائض المواطنين التي تحمل مقترحات بناءة تخدم الصالح العام، بعيداً عن المصالح الشخصية الضيقة، ولهذا أُعد هذا الرابط ليكون قناة تواصل، وليساعد مقدم العريضة على تلخيص ما تشمل عليه عريضته من مقترحات، والمرجو أن يكون كل مقترح في نموذج مستقل.

  • ومن الجهات الحكومية التي دعمت عملية صناعة القرار التي تتخذها المملكة بمعلومات وخبرات متنوعة:

وزارة الخارجية:

  • طبقت الوزارة مفهوم المشاركة الالكترونية في صناعة القرار من خلال مجموعة من الأدوات الإلكترونية التي تدعم التفاعل ما بين المواطنين وأصحاب العلاقة من جهة وبين الوزارة من جهة أخرى وذلك بهدف تقديم خدمات وظائف وسياسات أفضل. ومن تلك الأدوات:
    • شارك برأيك: تمكن هذه الأداة الوزارة من طلب مرئيات العموم حول موضوع معين حيث يتم طرح مواضيع لها علاقة بالجمهور والمتعاملين مع وزارة الخارجية لفترة معينة يتم خلالها تلقي الآراء ومناقشتها وبعد ذلك تحليلها والاستفادة منها عند اتخاذ القرار.
    • فكرة: على عكس الأدوات الأخرى تتميز فكرة بتمكين الجميع من المبادرة بطرح أفكارهم واقتراحاتهم للعموم للتصويت عليها ومناقشتها وبعد ذلك تنفيذها من قبل الوزارة.
    • تصويت: تهدف هذه الأداة إلى استطلاع آراء الجمهور حول موضوع معين والاستفادة من نتيجة التصويت لمتخذي القرار في الوزارة.

وزارة العمل:

تقدّم وزارة العمل بوابة معاً، وهي منصة شفافة وتعاونية مشتركة تهدف إلى تحسين الإجراءات الخاصة بتوجيه دفة النظام الإداري وتطوير المنتجات والخدمات وتحسينها.

هيئة تقويم التعليم العام:

أطلقت "هيئة تقويم التعليم العام" منصة "معلمونا" الإلكترونية لسماع صوت المعلم، وتلقي آراء ومقترحات ومرئيات المعلمين والمعلمات والمعنيّين بالعملية التعليمية حول المعايير المهنية للمعلمين، بهدف حشد آراء المجتمع وتطلعات أفرداه حول المعايير التي يجب أن تبنى عليها مهنة التعليم، حيث إن الجميع، وفي مقدمتهم المعلمون، شركاء في صناعة قرار تطوير التعليم ورفع جودته. شارك الآن.

وزارة الخدمة المدنية:

فكّر وبادر

وزارة التجارة والاستثمار:

شاركنا القرار

قرارات اتخذتها الوزارة بناء على نتائج المشاركات المجتمعية

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد:

صوت المواطن

أمثلة مشابهة في جهات أخرى:

 

كما ارتأت حكومة المملكة ضرورة إيجاد آليات وسبل للتواصل السريع بينها وبين المواطنين الأمر الذي حققته من خلال تبني مفهوم المشاركة المجتمعية، وذلك بعد إيمانها بما لهذا المفهوم من أهمية تسهم بصورة مباشرة في القضاء على البيروقراطية وتسهيل عملية التواصل بين كافة أطياف الشعب والقائمين على المؤسسات الحكومية.

وقد كان في استجابة عديد الجهات الحكومية وتماشيها مع رغبة القيادة دور كبير في ظهور نماذج مميزة في تطبيق مفهوم المشاركة المجتمعية، وذلك عبر القنوات الإلكترونية التي دشنتها تلك الجهات مثل: المنتديات والمدونات الإلكترونية، والصفحات الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك – تويتر)، والتي أصبحت خير مثال على حرص المملكة على الوقوف على احتياجات المواطنين مباشرة والبقاء على اتصال دائم معهم.

شبكات التواصل الاجتماعي لـ(سعودي)

أطلقت بوابة (سعودي) حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي: "فيسبوك"، و"تويتر"، و"يوتيوب"؛ للتواصل مع شرائح المجتمع المختلفة، وتحقيقاً للمشاركة المجتمعية ونشر المعرفة وإنتاج وتصدير محتوى مفيد للمجتمع.
وتهدف الحسابات أيضا إلى تزويد المجتمع بكافة الخدمات التقنية التي تقدمها الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية، وذلك تحت الوسم #سعودي_الكتروني. بالإضافة إلى نشر بعض الفعاليات، والإنجازات التقنية، والأخبار الخاصة بالمجتمع السعودي.
حساب بوابة (سعودي) على "تويتر".
حساب بوابة (سعودي) على " الفيسبوك"
حساب بوابة (سعودي) على " اليوتيوب"


تاريخ أخر تحديث: ٢٢‏/٨‏/٢٠١٧ - المملكة العربية السعودية ١١:٢٣:٠٧ ص

تقييم المادة
${loading}