test
التوظيف في المملكة
المؤشر *
%النسبة
2020المستهدف في
معدل البطالة للسعوديين
11.6
9
نسبة القوة العاملة النسائية
23
28

* برنامج التحوّل الوطني 2020

 

تعمل المملكة العربية السعودية على الاستثمار الأمثل في مواطنيها من الجنسين لتكون المحصلة كوادر وطنية قادرة على قيادة الوطن إلى طموح لا محدود من النمو والرخاء والرفاهية المستدامة للمجتمع وهنا تعمل قطاعات مختلفة على توفير فرص وظيفية للجنسين في القطاعين العام والخاص إلى جانب دعم الأعمال الفردية والأسر المنتجة.

التوظيف في القطاع الحكومي

 

 منصة التوظيف الإلكتروني :

تشرف وزارة الخدمة المدنية على عملية التوظيف في القطاع الحكومي، حيث تطرح الوظائف المتوفّرة في كل قطاع مع إمكانية التقدم لها إلكترونياً عبر نظام جدارة من خلال نظام العمل في القطاع الحكومي. ويتميز نظام جدارة بإمكانية الاطلاع على إعلانات الوظائف بالقطاع الحكومي، والتقدم للوظائف المناسبة منها، ويتم كل ذلك بشكل إلكتروني سهل وميسر. الدخول لنظام جدارة.

 

التوظيف في القطاع الخاص

تهتم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتقديم باقة من الخدمات التوافقية بين اصحاب العمل والراغبين بالعمل، حيث يكفل نظام العمل السعودي العلاقة منذ بداية التعاقد وحتى نهايته استمرار المصلحة المشتركة وبالتالي تحقيق اهداف الطرفين وتقليص أعداد البطالة في المملكة. وأعدت الوزارة إستراتيجية التوظيف لتكون إطاراً مرجعياً لمعالجة قضايا القوى العاملة والتوظيف في المملكة، كما تقدم عدداً من الخدمات والتطبيقات الإلكترونية التي تدعم أعمالها مثل:

 

 

نطاقات : يأتي برنامج (نطاقات) كمعيار لتحفيز المنشآت على توطين الوظائف، إذ تعتمد فكرته الأساسية على تصنيف الكيانات إلى أربع نطاقات حسب نسبة توطينها للوظائف، وتقدم الوزارة مزايا تختلف باختلاف درجة التوطين.

 

طاقات : موقع التوظيف الإلكتروني الخاص بالباحثين عن عمل من مواطني المملكة العربية السعودية، ويعتبر منصة يعرض خلالها المسجلون في برنامج "حافز" سيرهم الذاتية أمام الجهات الموظفة من القطاع الخاص. كما يمكن من خلاله للباحثين عن عمل الاطلاع على تفاصيل الفرص الوظيفية التي تتيحها الجهات الموظفة من القطاع الخاص، والتقديم عليها إلكترونياً. الدخول لموقع طاقات.

 

 

 إعانة الباحثين عن العمل :

حافز : يعد البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن عمل (حافز) بمثابة الباكورة الأولى لحزمة من الحوافز والتنظيمات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لدعم الباحثين عن العمل وذلك لتعزيز فرصهم في الحصول على وظيفة تضمن لهم حياة كريمة ويساهمون من خلالها في بناء هذا الوطن المعطاء.

 

 

برنامج حماية الأجور :يعمل على رصد عمليات صرف الأجور لجميع العاملين والعاملات في منشآت القطاع الخاص (السعوديين والوافدين) بهدف إنشاء قاعدة بيانات لتحديد مدى التزام المنشآت بدفع الأجور في الوقت وبالقيمة المتفق عليهما.

 

تنمية الموارد البشرية

يهدف صندوق تنمية الموارد البشرية إلى دعم جهود تأهيل القوى العاملة الوطنية وتوظيفها في القطاع الخاص من خلال تقديم الإعانات من أجل تأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها وتوظيفها وتحمل نسبة من راتب من يتم توظيفه في منشآت القطاع الخاص بعد تأهيله وتدريبه مع تقديم قروض لمنشآت تأهيل وتدريب القوى العاملة الوطنية الخاصة التي تؤسس في المملكة والمنشآت القائمة بغرض توسعة نشاطها أو لإدخال الأساليب الحديثة عليها. ولمزيد من المعلومات حول جهود صندوق تنمية الموارد البشرية .

 

المساواة بين الجنسين في حق التوظيف

تؤكد أنظمة العمل السعودية على أن حق الحصول على عمل هو حق مشاع للجنسين دون تفرقة في حين تحصل المرأة على بعض المزايا التي تتناسب مع طبيعتها كفلها وذلك من خلال باقة من القرارات والتنظيمات لذلك.وفي الوقت نفسه فإن مبدآ المساواة بين الجنسين يتم تحقيقه عبر المساواة  في الأجور بينهما، وفيما يلي روابط لأبرز القرارات والتنظيمات الخاصة بذلك:

  • دليل عمل المرأة في القطاع الخاص
  • القرارات الوزارية المنظمة لعمل المرأة
  • اشتراطات عمل المرأة في المصانع

 

برنامج الأسر المنتجة (العمل من البيت)

تعتبر مشروعات الأسر المنتجة النواة النموذجية للمشروعات الصغيرة المتوسطة، فمشروعات الأسر المنتجة تمتاز بسهولة التأسيس لانخفاض نسبة الأصول الثابتة واستقلالية ومرونة الإدارة مع القدرة العالية على التكيف والتطوير، والتخصص الدقيق في المنتجات إلى جانب توفير فرص عمل للمرأة وإدارة المشروع من منزلها، ومن ثم تحقيق عائد مالي ودخل مستقل قابل للزيادة ومن أهم المجالات الملائمة لمشروعات الأسر المنتجة هي: (الطبخ، الخياطة، المشغولات الحرفية، التصاميم، بيع الأنسجة والملبوسات، الاكسسوارات...).

 

روابط ذات علاقة: